تأسست أكاديمية أبوظبي الحكومية في مايو 2018 كمؤسسة حكومية مستقلة تتمثل مسؤولياتها في وضع سياسات وخطط استراتيجية لتطوير المهارات الإدارية والقيادية لموظفي حكومة أبوظبي، وذلك من خلال طرح برامج تعليمية وتطويرية عالية الجودة. ويتم تقديم هذه البرامج وفق أرقى الممارسات الدولية المعتمدة في مجال التطوير المهني، وبما يلبي احتياجات الجهات الحكومية في أبوظبي ويلائم طبيعة عمل كل منها.

وسيكون للأكاديمية دورٌ مهمٌّ في تحقيق رؤية أبوظبي لتعزيز التميز الحكومي وتحقيق الريادة في الأداء المستدام على مستوى المؤسسات الحكومية وترسيخ أسس اقتصاد المعرفة. وذلك من خلال تطوير كوادر مؤهلة تتمتع بدرجة عالية من الثقة بالنفس والمهارة المهنية في ميدان العمل الحكومي.

الهدف الرئيسي من تأسيس أكاديمية أبوظبي الحكومية هو توفير البرامج التدريبية والتطويرية التي تضمن تزويد جميع الموظفين الحكوميين بالمهارات المطلوبة لتلبية متطلبات وظائفهم. لذا، فإن كافة الموظفين من مختلف المناصب والاختصاصات ملزمون بالالتحاق ببرامج الأكاديمية، كلٌ وفق ما تتطلبه وظيفته.

فهذه البرامج مصممة لمساعدة الموظفين الحكوميين على إثراء مهاراتهم، وتعزيز قدرتهم على التقدم في مسيراتهم المهنية بوتيرة أسرع استناداً إلى إنجازاتهم ضمن تلك البرامج.

هذا وستوفر الأكاديمية مجموعة من أدوات التعليم الإلكتروني بهدف مساعدة الموظفين في تحسين أدائهم وتنافسيتهم إلى جانب إعدادهم للتعامل مع مختلف الظروف المهنية التي قد تواجههم.

ستقوم الأكاديمية بتقديم عدد من برامج التعليم والتطوير المهني التي تغطي كلاً من المهارات السلوكية والفنية. وسيتم اختيار البرامج المناسبة للموظفين على أساس مناصبهم الوظيفية في الحكومة. ويتم تقسيم البرامج إلى ما يلي:

  • برامج المهارات السلوكية غير الفنية، والتي تعزز قدرة الموظفين في أداء مهامهم اليومية، وتتضمن:
    • مسار "البرامج العامة":يوفر هذا المسار 6 برامج تدريبية مختلفة لكل موظف بناءً على منصبه. وهذه البرامج إلزامية لجميع المستويات باستثناء من يشغلون المناصب في "الإدارة التنفيذية العليا" و"الإدارة التنفيذية".
    • مسار "البرامج القيادية":تشمل 3 برامج لتطوير المهارات القيادية، حيث يتم اختيار الموظفين المؤهلين للالتحاق فيها بناءً على مناصبهم. ومن ضمن هذه البرامج "برنامج قادة المستقبل" المتوفر فقط للموظفين الحكوميين المتميزين والذين يتمتعون بمهارات عالية ومعايير محددة .
  • برامج المهارات الفنية والتي تتيح للموظفين اكتساب المعلومات النظرية والمهارات العملية التي تساعدهم على التواصل بفعالية مع زملائهم ورؤسائهم في العمل، وتشمل:
    • مسار "البرامج الداعمة": يتضمن هذا المسار 4 برامج تدريبية مختلفة تستهدف تزويد الموظفين بالمهارات الأساسية التي تساعدهم في تعزيز كفاءة العمليات في المؤسسات الحكومية التي يعملون فيها (تغطي مجالات تقنية المعلومات، والشؤون المالية، والموارد البشرية، والإدارة للمشاريع). ويتم ضم الموظفين لهذه البرامج وفقاً لخبراتهم ومستوى التطور المطلوب منهم تحقيقه في وظائفهم.
    • مسار "البرامج المتخصصة": يهدف إلى تزويد الموظفين بمجموعة من المهارات التخصصية
  • برنامج "ميثاق الخدمة المدنية" والذي تتولى أكاديمية أبوظبي الحكومية تصميمه وإدارته وتقديمه:
    • يعتبر الالتحاق ببرنامج "ميثاق الخدمة المدنية" إلزامي لجميع الموظفين الحكوميين من مختلف المستويات. ويتم خلال هذا البرنامج تدريب الموظفين على السلوكيات المهنية الأساسية التي يجب الالتزام بها في أماكن عملهم.

عملية تحديد البرامج التدريبية المناسبة للموظفين ستعتمد إجمالاً على مستوياتهم الوظيفية.

بمجرد اكتمال إجراءات الالتحاق، سيتم اختيار مسارات تدريبية محددة لجميع موظفي حكومة أبوظبي بناءً على مستواهم الوظيفي، والذي سيحدده قسم الموارد البشرية في الجهات التي يعملون بها.

سيتمكن الموظفين الحكوميين من الاستفادة من الدورات التدريبية عبر الانترنت من خلال نظام إدارة التعلم (LMS) الخاص بأكاديمية أبوظبي الحكومية. ولكن سيتم إجراء الاختبارات داخل قاعات التقييم الخاصة بالأكاديمية.

بعد حضور الدورات التدريبية المحددة، سيخضع الموظفون لاختبار تقييم ما بعد الدورة.

وتجدر الإشارة إلى أن جميع التقييمات موضوعة بناء على معايير محددة تضمن قياس ما تعلمه الموظف، كما تضمن مساعدته في تحقيق التطور والارتقاء بالأداء في وظيفته.

تتكفل حكومة أبوظبي بدفع كامل تكاليف الدورات.

يمكن لجميع الموظفين الحكوميين الالتحاق بالأكاديمية والاستفادة من برامجها التدريبية، بحسب القواعد المنظمة لذلك و بالتنسيق مع الجهة الحكومية التابع لها الموظف.

جميع الدورات التدريبية المقدمة للموظفين في المواقع المخصصة أو عبر الإنترنت، ستكون بحسب مناصبهم الوظيفية وتعتبر إلزامية.

يختلف حجم الفصل الدراسي باختلاف طبيعة الدورة التدريبية وعدد المشاركين المؤهلين.

يمكن استكمال الدورات التدريبية ضمن مسار "البرامج العامة" خلال يومين تقريباً.

أما الدورات التدريبية التي تندرج تحت مسار "البرامج الداعمة" ستستغرق يوماً واحداً تقريباً.

في حين تختلف الدورات التدريبية الخاصة بالبرامج القيادية باختلاف نوع البرنامج المُقدم للموظفين.

سوف يتم تقديم بعض البرامج في مواقع شركائنا من المؤسسات التعليمية وسيتم تقديم البرامج الأخرى في مبنى أكاديمية أبوظبي الحكومية، وبحضور مجموعات محددة من الموظفين. وسيكون بإمكان جميع الموظفين متابعة البرامج التدريبية عبر الإنترنت

فضلاً عن ذلك، سيتم تزويد الموظفين بكافة التفاصيل عندما يتم تكليفهم بحضور البرامج التدريبية.

قامت حكومة أبوظبي بتوظيف الاستثمارات اللازمة لنجاح لدعم إتمام الدورات بنجاح ، كما وأولت اهتماماً خاصاً بتصميم برامج أكاديمية أبوظبي الحكومية بما يجعلها مناسبة لجميع موظفي المؤسسات الحكومية.

أما بالنسبة للموظفين الذين لا يحققون النتائج المرجوّة أو يتعذر عليهم النجاح في أحد البرامج، فسيكون عليهم الالتحاق مرة أخرى بالدورة التدريبية التي لم يستطيعوا إكمالها بنجاح، ولكن ضمن ظروف مختلفة.

سيتم توثيق التطوّر الذي يحققه الموظفون في سجلات الموارد البشرية الرسمية ضمن المؤسسات التي يعملون فيها بعد استكمالهم للبرامج المحددة بنجاح.

جميع برامج الأكاديمية مصممة لمساعدة الموظفين على تحقيق التقدم في وظائفهم. وتعتمد الاستفادة من هذه البرامج على جهد الموظف والتزامه ببذل أقصى جهد ممكن لتحقيق أفضل النتائج في عمله. وبالتالي، فإن الالتحاق ببرامج الأكاديمية سيقود إلى الارتقاء بالأداء الوظيفي والذي من شأنه تسريع وتيرة التقدم المهني للموظف.

ومن الجدير بالذكر أن جميع القرارات المتعلقة بالتقدم الوظيفي والترقيات ستتم وفقاً للإجراءات الرسمية المعمول بها من الجهة التي يتبع لها الموظف، وليس من قبل أكاديمية أبوظبي الحكومية.